قصص

تعرَّف على بعضاً من شركائنا السائقين

22 أغسطس / المملكة العربية السعودية

كل فرد من شركائنا لديه قصة تحفزه. نشارككم هنا بعضاً من قصصهم لنحصل على لمحة من حياة الأفراد الذين يأخذوننا للأماكن التي نحتاج الذهاب إليها


مشاري

يعمل مشاري في مجال البنوك ويعمل أيضاً كأحد سائقي أوبر. ولأنه مغامر، فهو يحب أن يبقى نشطاً سواء بالتريض ركضاً أو في ركوب الدراجة مع اصدقائه. وطالما يبقيه ذلك متحركاً، فهو سعيد. القيادة مع أوبر منحته المرونة ليستغل وقت فراغه للحصول على دخل إضافي في الوقت الذي يبقى هو نشطاً داخل المدينة التي يحبها: الرياض

طارق

يعمل طارق كمدير منطقة في قطاع التجزئة. يحب أن يقضي لياليه في تعديل وتجهيز مقاطع الفيديو – وهي هوايته المفضلة. القيادة مع أوبر تعني أنه حر في إدارة وقته كما يحب، بحيث يستطيع ممارسة هوايته و بنفس الوقت يكتشف شوارع مدينة الرياض التي لا تكف عن النمو والتطور

خليل

يعمل خليل كمندوب مبيعات ويعمل كذلك كأحد شركاء أوبر السائقين. ينسى نفسه في أعمال النجارة والفن باستخدام الخشب، ويتألق فرحاً عندما ينتهي من ابتكار عمل جديد. القيادة مع أوبر منحته الفرصة لأن يكون مدير نفسه. الرياض هي المدينة التي ترعرع فيها، ويسعده أنه يرى شوارعها المفعمة بالحيوية من منظور جديد

عبدالعزيز

يعمل عبدالعزيز في القطاع الحكومي وهو أيضاً أحد شركاء أوبر السائقين. لا يسعده شيء أكثر من أن ينسى نفسه وهو يقرأ كتاباً جيدا، يبحر من خلاله في صفحات التاريخ. القيادة مع أوبر تمنحه الفرصة للتعرف على مختلف الأشخاص وتبادل الأفكار

بندر

يعمل بندر كموظف استقبال في فندق وهو أيضاً أحد شركاء أوبر السائقين. يجد الصفاء والسكينة عندما يرسم، وهو متنفس يبقيه ايجابياً دائماً. القيادة مع أوبر تمنحه الإستقلالية التي يحتاجها ليمارس شغفه، وتمنحه دخلاً إضافياً ساعده لدفع تكاليف دراسته
انضم إلى شركائنا السائقين