المنتجات

تحديث بخصوص خدماتنا في السعودية

21 يناير / المملكة العربية السعودية


منذ انطلاق أوبر في المملكة العربية السعودية، ساعدنا في اتاحة وسائل نقل مريحة وموثوقة  للملايين من الركاب في أكثر من 70 مدينة حول المملكة 

نفخر باستفادة مئات الآلاف من السعوديين من الفرص الاقتصادية المرنة التي وفرتها لهم التكنولوجيا على مر السنين . في عام 2015، كان هدفنا توفير 100 ألف فرصة اقتصادية للسعوديين بحلول عام 2020. وخلال أقل من عامين، تمكنا من تجاوز هذا الهدف، وحتى اليوم تم تسجيل أكثر من 200 ألف شريك سائق سعودي على  التطبيق

نظراً إلى الشروط التنظيمية التي دخلت حيّز التنفيذ مؤخراً، سوف يكون هناك انخفاض في عدد المركبات المتوفرة على ‏المنصة في بعض المدن، مما قد يؤثر على أوقات الانتظار و الذروة

ما هي أحدث المستجدات؟ 
وفقاً للمتطلبات التنظيمية المطبقة على شركات توجيه المركبات في المملكة والتي دخلت حيّز التنفيذ مؤخراً، فإن خدمات شركات التطبيقات الذكية سوف تقتصر على السيارات التي يقوم بقيادتها المواطنون السعوديون فقط، باستثناء مركبات الأجرة العامة. ولذلك سيكون هناك تأثير على عدد المركبات المتوفرة على ‏المنصة في بعض المدن، مما قد يؤثر على أوقات الانتظار و الذروة

ما هو سبب ارتفاع الأسعار؟ 
إن ارتفاع الأسعار هذا ليس نتيجة أي تغيير للتسعيرة المقترحة على تطبيق أوبر. بفضل التقنيات في تطبيق أوبر، يتم تتبع الطلب والعرض على المشاوير في الوقت الفعلي. يبدأ التسعير الديناميكي عندما تلحظ تقنياتنا أن عدد الركاب الذين يرغبون بطلب المشاوير يفوق عدد الشركاء السائقين المتوفرين في منطقة معينة. ونتيجة لهذا التباين في العرض والطلب، قد ترتفع الأسعار عن الأسعار المعتادة. وإذا استمر عدد الركاب في تجاوز عدد الشركاء السائقين المتوفرين، فسوف ترتفع الأسعار بناء عليه. أما في حال انخفاض عدد الركاب و/أو ازدياد عدد الشركاء السائقين المتوفرين في منطقة معينة، فسيؤدي ذلك إلى إنخفاض الأسعار تلقائياً


لماذا حدث هذا التأثير الكبير؟
يشكل عدد السائقين غير السعوديين التابعين لشركات الأجرة الخاصة الذين كانوا يقدمون خدمات النقل من خلال  تطبيق أوبر نسبة صغيرة من إجمالي عدد الشركاء السائقين على المنصة، لكنهم ساعدوا بشكل كبير في عملية تنقل الركاب خلال أوقات الذروة حول المملكة


تأكد من أن فريق عملنا يعمل جاهداً للاستمرار في تسهيل وسائل نقل مريحة وموثوقة بضغطة زر واحدة

نشكركم لتفهمكم