قصص

لفتة صغيرة قيمتها كبيرة

7 من سبتمبر، 2017 / المملكة العربية السعودية

نحن في أوبر نكرس جهودنا دائماً لنقدم لكل راكب تجربة فريدة وممتازة في كل مشوار. ووعدنا لركابنا هو توفير وسيلة تنقل موثوقة وآمنة دائماً بسرعة وبمجرد ضغطة  زر.

هذا ما حدث تماماً مع الراكب الأستاذ علي صديقي الذي أتمّ مشوار مع أوبر في إحدى الليالي ولكنه ما أن وصل إلى بيته بعد انتهاء المشوار حتى أدرك أنه نسي غرضاً صغيراً في السيارة ولكنه قرر تجاهل الأمر لأن قيمته لا تتجاوز عشرين ريال.

ولكنه تفاجأ في الصباح التالي حين تلقى مكالمة من الشريك السائق عبد الرحمن الذي عاد ليُسلّمه الغرض علّه مهماً، ووقف ينتظره أمام مدخل المبنى. ولما عرض الراكب الأستاذ علي دفع كلفة مشوار العودة للشريك السائق رفض عبد الرحمن وقال له إنه عاد بملء إرادته وليس بتكلفة من أوبر.

تسعدنا هذه القصة وهذا السلوك النبيل من الشريك السائق ونفخر بحرص شركائنا السائقين على سعادة الركاب تماماً مثلنا وسعيهم الدائم على تقديم أفضل خدمة على الإطلاق.