المنتجات

ما عنته أوبر في ٢٠١٥

22 من ديسمبر، 2015 / عمّان
شارِك على فيسبوكيفتح هذا الرابط نافذة جديدةشارِك على تويتريفتح هذا الرابط نافذة جديدةشارِك على +Googleيفتح هذا الرابط نافذة جديدةأرسِل رسالة إلكترونية

إن نظام عمل أوبر سهل للغاية، إضغط على زر وستصلك سيارة في غضون دقائق، إنه سهل جداً لدرجة أنه أدى إلى ظهور خدمات مماثلة لأوبر في أنحاء العالم مثل “أوبر” لتوصيل الطعام، و”أوبر” لغسيل الملابس، و”أوبر” للخدمات اللوجستية، و”أوبر” الشرق الأوسط، … والقائمة تطول . في النهاية يعتبر التقليد أصدق شكل من أشكال الإطراء ولكننا نعتقد بأنه لا شيء يضاهي الأصل ولهذ نود أن نوجز ما تعنيه “أوبر” لنا

الكفاءة والموثوقية في أوبر

إن كل ما نفعله في أوبر يدور حول تحسين مستوى الكفاءة والموثوقية. عادة ما تصلنا الكثير من الإستفسارات حول سبب عدم توفر خدمة الحجز المسبق لدينا. إننا نعمل جاهدين لنكون موضع ثقة واعتماد، بحيث يكون بإمكانكم في أي وقت تشغلون فيه التطبيق لطلب سيارة أن تحصلوا عليها في غضون دقائق. بوجود هذا المستوى من الكفاءة والموثوقية لا حاجة إلى الحجز المسبق

إضافة إلى ذلك، يعتبر الحجز المسبق عملية غير فعالة من الأساس لكلٍ من السائق والراكب. فعندما يكون السائق محجوزاً مسبقاً، لن يتمكن من العمل لفترة معينة من الوقت قبل وقت الحجز ليضمن وصوله إلى موقع الإقلال دون تأخير، وفي حال تأخر الراكب، سواء بسبب تأخر رحلة طيران أو بسبب اجتماع طويل، سيكون على السائق الإنتظار لوقت إضافي ولذا يعتبر هذا الأمر غير مجدي. كما سيتحتم على الراكب أن يدفع مبلغ إضافي مقابل وقت الإنتظار الإضافي

لقد تمكنا هذا العام من تقليص معدل وقت الوصول المقدر إلى أقل من 5 دقائق في جميع مدن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي نقدم فيها خدماتنا، أما في بعض المدن مثل القاهرة فقد تقلص وقت الإنتظار إلى ثلاث دقائق فقط. عندما نقوم بتكوين شبكات أكبر من السائقين وبالتالي نرفع مستوى الكفاءة والموثوقية لن يكون للحجز المسبق أي أهمية

خدمة عملاء ذكية

إن تقديم خدمة سريعة وموثوقة لعملائنا هو محور اهتمامنا. إن تقنيتنا تمكننا من الرد على أي ملاحظات ترد على نظامنا مباشرة، وذلك يقلل الحاجة إلى البحث عن رقم هاتف أو الإنتظار حتى يتم إيصالك بأحد ممثلي الخدمة

بمجرد أن يستلم فريق خدمة العملاء ملاحظة من أحد الركاب ستكون كل المعلومات متوفرة لأعضاء هذا الفريق (مسار الطريق، بيانات السائق) ليتمكنوا من الرد على الراكب مما يجعل خدمة العملاء لدينا عالية الفعالية. إن متوسط الوقت الذي نستغرقه للرد على الملاحظات غير الطارئة هو أقل من 3 ساعات. كما أن مراكز الرد على المكالمات مكلفة كثيراً حيث أنها دائماً ما تتم من خلال جهات خارجية. إن الدعم المناسب عبر الإنترنت يساعد في التقليل من المصروفات الإضافية غير الضرورية وبالتالي يساهم في جعل تكلفة المشوار في متناول الجميع. هذا بالإضافة إلى خصائص السلامة المتوفرة داخل التطبيق مثل “مشاركة موعد الوصول” والتي تسمح للراكب بمشاركة مسار الطريق أثناء المشوار مع الأصدقاء وأفراد العائلة

بجانب خدمة العملاء الإعتيادية، يوجد لدينا ما نسميه “فرق التعامل مع حالات الحوادث” والتي تكون في الخدمة في جميع أنحاء العالم على مدار الساعة للإستجابة بسرعة إلى الحوادث المتعلقة بالسلامة. إن هذه الفرق هي مجموعات مدربة بشكل خاص للقيام بالتحقيق في الحوادث الخطيرة التي قد تقع، وهي موزعة في مناطق مختلفة حول العالم من أجل اللحظات الحرجة التي تحتاج إلى حلول سريعة

سهولة الوصول والسعر المناسب

إن هدفنا هو جعل خدماتنا متاحة للجميع من خلال التركيز على رفع مستوى فعاليتها وموثوقيتها قدر الإمكان. ونحن ندرك أن اختلاف المدن والأشخاص يتطلب توفر طرق مختلفة لدفع أجرة المشوار. ولتغطية احتياجات الناس والمدن نقوم بتجربة طريقة الدفع النقدي في المملكة العربية السعودية والقاهرة

بالإضافة إلى ذلك، كلما أصبحت خدمة أوبر أكثر كفاءة وموثوقية وكلما انضم إليها عدد أكبر من الركاب والسائقين، كلما ساعد ذلك في جعل مستوى التكلفة معقولاً أكثر. في الحقيقة، تعتبر خدمة أوبر الأقل تكلفة عند مقارنتها بالخدمات المماثلة الأخرى التي توفر وسيلة مواصلات من خلال تطبيق هاتف في كل المدن التي نقدم فيها خدماتنا في المنطقة

بالطبع لم يكن بالإمكان تحقيق كل ذلك بدون دعم ركابنا الأوفياء وشركائنا السائقين والمدن التي نقدم فيها خدماتنا بشكل عام. إننا فخورون بما أنجزناه خلال العام 2015 ونتطلع إلى ما سوف نقدمه في عام 2016