Please enable Javascript
تخطٍ للوصول إلى المحتوى الرئيسي

طريقك لبدء حياتك من جديد

هل من العادي أن يقف السجل الجنائي حاجزاً بينك وبين العمل بالوظائف؟

إننا نؤمن بأن الإجابة على هذا السؤال هي لا. يُمنى أكثر من 70 مليون أمريكي بسجلات جنائية، ما يجعل من الصعب عليهم الحصول على الوظائف وكسب الأجر. إن أوبر جزء من حركة متنامية من الشركات وواضعي السياسات الملتزمين بمنح الأشخاص الفرصة لبدء حياتهم من جديد.

مساهمتنا

إننا ندعم المبادرات التي تساعد على توفير الفُرَص للأشخاص الذين يريدون الحصول على فرصة جديدة ويستحقون هذه الفرصة بالفعل.

تمتنع أوبر دائماً عن إطلاق الأحكام والتحيُّز: حذف "خانة السجل الجنائي"

يضع معظم أصحاب العمل خانة اختيار في استمارات التقدُّم للوظائف يسألون فيها عمَّا إذا كان المتقدِّم للوظيفة لديه سجل جنائي أم لا. وتختلف في ذلك استمارات التقدُّم للوظائف في أوبر. وفي الحقيقة، نُشجِّع الشركات الأخرى على مراجعة ممارسات التوظيف الداخلية للحد من التحيُّز وضمان توفير فرص التوظيف العادلة في مكان العمل.

تعهدنا بالمساعدة

في عام 2016، وقَّعنا على تعهُّد البيت الأبيض لتوفير فرص العمل العادلة «White House Fair Chance Business Pledge»، بالتعاون مع إدارة الرئيس أوباما، وبالإضافة إلى أكثر من 200 شركة في قطاعات التكنولوجيا، والبيع بالتجزئة، والقطاعات المالية، وقطاعات صناعة المواد الغذائية والمشروبات، وذلك لإزالة الحواجز أمام الأشخاص أصحاب السجلات الجنائية.

من غير العدل أن ترتكب خطأ واحداً، وبعدها تظل تتحمل نتيجته مدى الحياة. في أوبر، نلتزم بالعمل داخل المجتمعات للمساعدة على تقديم الفرص للأشخاص الذين يحتاجون إليها حاجة ماسة. يجب أن تتوفر الفرص نفسها أمام جميع الأفراد، سواء كان الأمر يتعلق بالقدرة على إجراء مشوار مضمون في أرجاء المدينة، أو سداد الفواتير في نهاية كل شهر. لقد عرفنا بصورة مباشرة المعنى الذي قد يحمله توفُّر الفرصة لأحد الأشخاص، والطريقة التي تغيِّر بها الفرصة حياته للأفضل.

أم، وجدَّة، ومدافعة مجتمعية كذلك

إن إنغريد أمٌ وجدَّة. وبعد الحكم عليها بالسجن لجريمة غير عنيفة، تم إطلاق سراحها مبكراً وهي الآن تُساعد الرجال والنساء الذين سبق احتجازهم في لوس أنجلوس على عيش حياتهم بصورة طبيعية مرة أخرى. كما تعمل كشريكة سائقة مع أوبر.

«وجدت أن رغبتي بالعمل قد تسبب لي بعض المشاكل، ونظراً لأنني أرعى أطفالي، فدائماً ما يكون لدي شيء أفعله بصحبتهم … كما أنني أثق بأنه لا يزال يمكنني دعمهم مالياً.»

رجل أعمال بأسلوب حديث

يعمل دارينغتون بائعاً في مجال العقارات، ويعمل بالقيادة مع أوبر كذلك. وقد أجرى آلاف المشاوير، ويتلقَّى التقييمات المرتفعة من الركاب باستمرار. استغرق الأمر سنوات حتى حصل على ترخيص العمل بالعقارات بعد أن قضى فترة عقوبة بالسجن. ولكن الأمر لا يقتصر على دارينغتون فقط. فإن الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء الولايات المتحدة يكافحون بعد أن دفعوا ثمن أخطائهم السابقة في حق المجتمع. تُظهر الدراسات أن الإدانة سابقاً بجريمة من أي نوع تخفض احتمالية الحصول على عرض للعمل بإحدى الوظائف بنسبة 50%.

"يجب أن تمنح الأشخاص فرصة ثانية لإثبات نفسهم."

  • معارض التوظيف «الفرصة الثانية (Second Chance)»

    تفخر أوبر بكونها داعماً لمعارض التوظيف «الفرصة الثانية (Second Chance)» في جميع أنحاء البلاد. شاركت الشركة في معارض التوظيف التي تقيمها لجنة «Blue Ribbon Commission on Employment Equity»، التي أنشأها عمدة مدينة لوس أنجلوس إريك غارسيتي، ومؤسسة «Dave’s Killer Bread Foundation» في عقد اجتماعات الفُرَص الثانية في المدن المختلفة في الولايات المتحدة.

  • دعم أكبر لتوفير الفرص الثانية

    كانت أوبر راعية للحفل السنوي لمنظمة «A New Way of Life»، وقدَّمت الدعم في عملية إصدار قانون الفرص العادلة في لوس أنجلوس «LA’s Fair Chance Ordinance»، وعقدت شراكة مع منظمة «Californians for Safety and Justice» لنشر التوعية بأهمية توفير الفرص الثانية كذلك.

  • الموائد المستديرة للإصلاح

    انضمت أوبر إلى الأفراد المدافعين، وقائمة من المسؤولين المنتخبين المحسوبين على كلا الحزبين، وغير ذلك من الشركات، في المناقشات مع الإدارات الرئاسية المتعددة حول كيفية التزام الشركات بإصلاح نظام العدالة الجنائية داخلها.

1/3